جدول وجبات لطفل 10 أشهر

جدول وجبات الطعام لطفل يبلغ من العمر 10 أشهر

عند الاستيقاظ:

إرضاع الطفل طبيعيًا أو بواسطة الرضّاعة عند استيقاظه (150-200 مل)

الفطور:

وجبة فطور خفيفة قائمة على العصيدة/الحبوب أو شريحة خبز تليها فاكهة.

في منتصف الفترة الصباحية:

الإرضاع طبيعيًا أو بواسطة الرضّاعة (150-200 مل)، بالإضافة إلى وجبة خفيفة صغيرة غنية بالكربوهيدرات مثل الخبز المحمص الطويل أو كعكات الأرز.

الغداء:

السباغيتي بولونيز مع البازلاء أو دال الخضار والأرز والفواكه الطازجة المقطّعة إلى شرائح.

الوجبة الخفيفة المخصّصة لمنتصف فترة ما بعد الظهر:

الجبن الطازج أو الحمص والبسكويت الهش/الجزر المطبوخ المقطّع طوليًا.

العشاء:

سندويشات الدجاج/الجبن أو فطائر سمك السلمون والبطاطس المهروسة، يلي ذلك التوت البري (مقطّعًا إلى أنصاف) واللبن الطبيعي.

وقت النوم:

إرضاع الطفل طبيعيًا أو بواسطة الرضّاعة (150-200 مل).

نلفت انتباهك إلى أن المعلومات الواردة في هذه المقالات تهدف فقط إلى تقديم نصائح عامة، وبالتالي يجب عدم اعتبارها بديلاً للاستشارة الطبية المهنية. في حال كنت تعانين أنت، أو عائلتك أو طفلك، من أعراض صحية أو حالات تُعدّ خطيرة أو مزمنة، أو إذا كنت بحاجة إلى استشارة طبية محددة، فيُرجى طلب المساعدة الطبية المهنية

المصدر : موقع فيليبس

******************أطعمة الطفل في الشهر العاشر

الحبوب :

يمكن للطفل في الشهر العاشر تناول جميع أنواع الحبوب، بما في ذلك المعكرونة، كما يمكن دمجها مع الخضار والأجبان أيضاً.[١] الفواكه يمكن للطفل في هذا العمر تناول العديد من أنواع الفواكه دون أيّ ردّ فعل، ولذلك يمكن البدء بدمج بعض أنواع الفواكه التي اعتاد الطفل على تناولها دون ملاحظة أيّ ردّ فعلٍ تحسسي اتجاهها، ويمكن إدخال الحمضيات إلى حمية الرضيع ببطءٍ لمراقبة ردّ فعله تجاهها.

الخضراوات:

يستطيع الطفل في عمر 10 أشهر تناول الخضراوات المطبوخة، ويمكن تقطيع الخضراوات الطرية إلى أصابع وإعطائها له، كما يمكن في هذا العمر البدء بتقديم الطماطم والخضراوات الحمضية الأخرى للطفل، مع الحرص على إدخالها ببطء، ومتابعة ردّ فعله اتجاهها.

اللحوم :

يمكن إدخال الأسماك البيضاء إلى النظام الغذائي للطفل في الشهر العاشر؛ حيث إنّها تحتوي على أحماض أوميغا-3 الدهنية، والتي قد تساعد على تعزيز نموّ الجهاز العصبيّ المركزيّ للطفل، كما يمكن إضافة يخنة لحم البقر، والتي تُعدّ مصدراً غنيّاً بالحديد.

الكينوا:

تُعدّ الكينوا مصدراً جيداً للبروتين، ممّا يجعلها خياراً جيداً لإضافتها إلى النظام الغذائي للطفل؛ حيث إنّها تمتاز بطعمها اللذيذ، بالإضافة إلى إمكانية دمجها مع الموز، كما أنّ بذور الكينوا المطبوخة تلتصق بأصابع الطفل، ممّا يجعلها طعاماً سهلاً للأكل.

الشوفان:

يُعدّ الشوفان من الحبوب المُغذيّة للطفل، كما يمكن دمجه مع العديد من أنواع الفواكه؛ مثل التفاح أو الكمثرى، إذ يُترك على نارٍ خفيفةٍ حتى يصبح قوامه طريّاً، ويمكن تقديمه كما هو، أو هرسه حتى يصبح طريّاً من خلال تخفيفه بالقليل من السائل، ويُفضّل استخدام الشوفان الملفوف؛ حيث إنّه يحتوي على كميةٍ أعلى من الألياف الصحية.

القرنبيط :

يُعدّ القرنبيط مصدراً جيداً للألياف الغذائية، والمعادن، والفيتامينات، وخاصةً فيتامين ج، بالإضافة إلى طعمه اللذيذ، كما أنّه يُعدّ بديلاً صحيّاً للبطاطا المهروسة.



المقادير والمكونات:


طريقة التحضير والعمل للوصفه:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *